SESRIC



ندوة إقليمية رفيعة المستوى حول تعزيز برامج التوعية والتعبئة بشأن السرطان في الدول الأفريقية الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي
 
التاريخ : 01 - 02 اغسطس 2018 مكان الانعقاد : واغادوغو بوركينا فاسو

تم تنظيم ندوة إقليمية رفيعة المستوى حول تعزيز برامج التوعية والتعبئة بشأن السرطان في الدول الأفريقية الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بتاريخ 1-2 أغسطس 2018 بمدينة واغادوغو، بوركينا فاسو. وجاء تنظيم هذه الندوة تحت الرعاية السامية للسيدة الأولى لبوركينا فاسو، سعادة السيدة سيكا كابوري.

وقد حضر البرنامج السيدات الأوائل من 17 دولة عضو في المنظمة بالإضافة إلى مجموعة من الفاعلين البارزين في مجال مكافحة السرطان في المنطقة الأفريقية.

كما عقدت الندوة بتنسيق بين كل من منظمة التعاون الإسلامي وسيسرك والبنك الإسلامي للتنمية ومنظمة الصحة العالمية والوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار تنفيذ إعلان إسطنبول الصادر عن الدورة الاستثنائية لريادة السيدات الأوائل في مكافحة السرطان في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي التي عقدت بتاريخ 14 أبريل 2016 في إسطنبول على هامش الدورة الثالثة عشرة للقمة الإسلامية. في إطار الإعلان، وعدت السيدات الأوائل لدول المنظمة بالعمل بنشاط على تعزيز برامج التوعية والتعبئة بشأن السرطان في بلدانهن.

وتجلى الهدف الرئيسي من الندوة في خلق الوعي بشأن زيادة عبء السرطان ونشره في الدول الأعضاء في المنظمة، لا سيما في المنطقة الأفريقية، وكذلك لتحديد السبل والوسائل التي يمكن من خلالها للسيدات الأوائل تعزيز دورهن القيادي، والتعامل مع المرض بفعالية لإنقاذ الأرواح وأيضا الدعوة إلى إعطاء الأولوية والرقابة في جداول الأعمال المتعلقة بالصحة على المستويين الوطني والدولي من خلال مقاربة متعددة القطاعات.

لم يعد السرطان مرضاً يصيب الأغنياء والمسنين فقط أو يقتصر على العالم المتقدم فحسب، إذ أنه وفقا للوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC)، تسجل حوالي 60% من جميع حالات الإصابة الجديدة بالسرطان على صعيد البلدان النامية. وتشهد أفريقيا بالخصوص وضعا بالغ الخطورة، حيث لا يحصل 80% من المصابين بالسرطان على العلاج الإشعاعي والخدمات الأخرى ذات الصلة بالمرض.